08/12/2016

القدس أورشاليم – إغو شلاييم – بالعبري ירושלים تعني أرض الموحّدين والمسلمين لله Jerusalem blood History

08/12/2016

سقراط والسفينة وكرهه للديموقراطية Socrates ship and democracy

02/12/2016

ياموسى إسألني ملح طعامك، أسألني علف دابتك، وأسألني شسع نعلك- حديث للشيخ المغامسي فيديو

02/12/2016

نصائح للخروج من الكرب والفشل والأزمات النفسية How to overcome depression and failures

10/11/2016

الفيلم الوثائقي: جنود إسرائيل العرب

10/11/2016

The Economist asks: How did Donald Trump win the presidency? by The Economist on #SoundCloud

https://soundcloud.com/theeconomist/the-economist-asks-how-did-donald-trump-win-the-presidency

08/11/2016

The Morality of Machines – The GameOverGreggy Show Ep. 144 (Pt. 1)

13/10/2016

أمل دنقل – لا تصالح by Eslam Samhaa on #SoundCloud

https://soundcloud.com/eslam-samhaa/pqgbpsoncnid

27/09/2016

Watch the first 2016 Presidential Debate

المناظرة الأغرب من نوعها إمرأة خبيرة دبلوماسية سياسية مقابل رجل مال وأعمال

21/09/2016

من أجمل ماسمعت لصالح المغامسي فقد جاء أشراطها – مراحل قيام الساعة وآخر الزمان – حلقة 14 برنامج روح المعاني

20/09/2016

Free Palestine Land of Olives and Fig فلسطين الحرّة بلد الجبابرة والتين والزيتون أرض الخليل إبراهيم والمسيح عيسى بن مريم

14/09/2016

Al Ghurair STEM Scholars Announcement 2016 Highlights منحة مؤسسة الغرير للتعليم التكنولوجي الجامعي

08/09/2016

Mirabal sisters:فراشات يقدن حركة ضد العنف حتى بعد وفاتهن

في يوم 25 نوفمبر سنة 1999 قررت الأمم المتحدة بتسميته اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة لإحياء ذكرى مقتل ثلاث أخوات من عائلة إيرماناس ميرابال “Hermanas Mirabal” المعارضين السياسيين في جمهورية الدومينيكان الذين عارضوا الديكتاتور رافاييل تروخيو “Rafael Trujillo”.

في 25 نوفمبر 1960 تم اغتيال ثلاثة من الأخوات وفي عام 1999 تم تكريمهن بإعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عينت 25 نوفمبر من كل عام تحت اسم اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

بداية القصة:

كانت عائلة ميرابال مزارعين من الطبقة الوسطى في جمهورية الدومينيكان، نمت بناتهم في بيئة مثقفه والدهم هو انريكي فرنانديز ميرابال “Enrique Fernández Mirabal” والأم مرسيدس رييس كاميلو”Mercedes Reyes Camilo” والأخوات الأربعة هن الكبرى باتريا “Patria” والثانية ديديه “Dedé” والثالثة مينيرفا “Minerva” والرابعة ماريا تريزا “María Teresa”.

كبرن الفتيات متأثرات بشقيق والدهن الذي انخرط في الحركة السياسية ضد تروخيو “Trujillo” الذي حكم البلاد حكم ديكتاتوري على مرحلتين 1930-1938 و 1942-1952، درست مينرفا القانون وأصبحت محاميه وحصلت على الشهادة الجامعية ولكن تروخيو رفض السماح لها بالحصول على ترخيص لممارسة مهنة المحاماة لأنها رفضت الدخول معه في علاقة رومانسية في عام 1949.

وانضمت أخواتها لها في مهنتها الأولى “ماريا تيريزا” التي لازمت مينيرفا وتعلمت منها نشاطاتها، ومن ثم “باتريا” التي انضمت لأخواتها بعد أن شهدت مجزرة قام بها بعض رجال “تروخيو” اثناء تجمع ديني، وبالأخير انضمت “ديديه”، وفي نهاية المطاف شُكلت مجموعة حركة الرابع عشر من تموز ” the Movement of the Fourteenth of June” وهو تاريخ مذبحة شهدتها “باتريا” لمعارضة نظام “تروخيو” حيث وزعوا منشورات وكتيبات عن العديد من الناس الذين قد قتلهم “تروخيو”، وحصلن على المواد اللازمة من بنادق وقنابل لاستخدامها عند تنفيذ العمليات بالعلن، وأطلقن على انفسهن “Las Mariposas” وتعني الفراشات.

منيرفا وماريا تيريزا دخلن السجن وتعرضن للتعذيب في عدة مناسبات، وقد سُجن ثلاثة من أزواجهن تورطوا في تنفيذ عمليات في سجن لافيكتوريا “LaVictoria Penitentiary” في سانتو دومينغو “Santo Domingo” وبالرغم من هذه الإنتكاسات استمر القتال لانهاء حكم “تروخيو”، وفي عام 1960 أدانت منظمة الدول الأمريكية اعمال “تروخيو” وأرسلت مراقبين لجمهورية الدومنيكان وأفرج عن منيرفا وماريا تيريزا ولكن بقي أزواجهن في السجن.

اغتيالهن

في 25 نوفمبر 1960، ذهبت باتريا، مينرفا، وماريا تيريزا، مع سائقهم روفينو دي لا كروز، حيث كانوا في زيارة لأزواجهن في السجن وفي الطريق إلى البيت أوقفهم أتباع تروخيو وتم فصل الأخوات والسائق وتم ضربهم بالهراوات حتى الموت وجمعت الجثث و وضعت في سيارتهم الجيب حيث تم تشغيلها قبالة الطريق الجبلي لتبدو وكأنهن تعرضن لحادث.

وبعد أن اغتيل تروخيو في مايو 1961 اعترف الجنرال بوبو رومان “Pupo Roman” أن لديه معرفة شخصية بأنه تم قتل الأخوات من قبل اثنين من رجال “تروخيو”، فيكتور اليخينو “Víctor Alicinio” وبينيا ريفيرا “Peña Rivera”، الذين كانوا اليد اليمنى لتروخيو، مع أعضاء قوة الشرطة السرية والأمر الغير مؤكد هل تروخيو امر بقتل الأخوات ام الشرطة السرية تصرفت من تلقاء نفسها، ديديه “Dedé” لم تصاحب أخواتها في الرحلة، وقد عاشت لتروي قصة اغتيال أخواتها، وفي عام 2012 انتقلت لتعيش في سالسيدو “Salcedo” في المنزل الذي ولدت فيه الأخوات، وقالت انها تعمل للحفاظ على ذكرى أخواتها من خلال متحف إيرماناس ميرابال “Museo Hermanas Mirabal” الذي يقع أيضا في سالسيدو وهو المنزل الذي سكنته الشقيقات في العشرة أشهر الأخيرة من حياتهم، ونشرت كتاباً بعنوان يعيشون في حديقتي “Vivas en su Jardín” في 25 آب 2009.

إرثهم

في 17 ديسمبر 1999 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة 25 نوفمبر موعد سنوي هو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة في ذكرى الأخوات، وهو اليوم الذي يصادف أيضا بداية فترة 16 يوم من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة لتستمر16 يوماً وتنهي 10 ديسمبر الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وفي 21 نوفمبر 2007، سميت مقاطعة سالسيدو مقاطعة ميرابال إيرماناس لتكريم الأخوات،

وتم وضع صور الأخوات على الأوراق النقدية، وتعد الأخوات ميرابال كأبطال لمعظم اهالي جمهورية الدومينيكان، لأنه بعد وفاتهن انهارت إمبراطورية الديكتاتور تروخيو.

06/09/2016

The cost of education in UAE is almost AED 1m per child

The cost of a full education up to degree level per child in the UAE is almost AED1 million ($250,000), making it the most expensive country in the world, according to research by insurance giant Zurich.

The figure, which excludes multiple interest rates, is based on the total cost of education of two years at pre-school, six years at primary school, six years at secondary school and three years at a British university.
Pre, primary, and secondary school costs in the UAE total an average of almost AED530,000 ($145,000) per child.

The costs exclude fees such as cost of books, uniforms, and trips, which could increase the figure by 40 percent for top-level schools.

As for tertiary education, it costs an average of over AED 76,000 ($21,000) per year for UAE-based universities in comparison to AED55,000 ($15,000) in Australia and Canada, AED85,000 ($23,000) in the US, and AED57,000 ($15,500) in the UK.

Extra costs of basic living expenses per UAE student studying in the UK for a three-year course amount to almost AED235,000 ($64,000).

“A typical family with two children could look at spending as much as AED2 million on education,” Amrita Sethi, head of marketing and communication for Zurich International Life, Middle East, said in a statement.