Samples taken from Arafat corpse for poison tests أخذ عينات من ر فات “عرفات” دون إخراجه من القبر بحثاً عن أدلة عن تس ميمه

Forensic experts took samples from Yasser Arafat’s corpse in the West Bank on Tuesday, trying to determine if he was murdered with the hard-to-trace radioactive poison, polonium.

Palestinians witnessed the funeral of their hero and longtime leader eight years ago, but conspiracy theories surrounding his death have never been laid to rest.

Many are convinced their icon was the victim of assassination by Israeli agents, and may have been poisoned wittingly or unwittingly by a Palestinian. They may remain convinced of that, whatever the outcome of this autopsy.

Arafat’s body was uncovered in the grave and samples removed without moving the corpse. The tomb was resealed in hours and wreaths placed by Palestinian leaders including Prime Minister Salam Fayyad.

The head of the Palestinian investigation committee, Tawfiq Tirawi, said the procedure went smoothly. A Palestinian medical team took samples and gave them to each of the Swiss, French and Russian forensic teams.

“We need proof in order to find those who are behind this assassination and take it to the ICC (International Criminal Court),” he said.

“Israel is occupying our land, and assassinations are not new, they have committed several, publicly and secretly … what’s to stop them from assassinating Abu Ammar (Arafat)?”

French magistrates in August opened a murder inquiry into Arafat’s death in Paris in 2004, after a Swiss institute said it had discovered high levels of polonium on clothing of his which was supplied by his widow, Suha, for a television documentary.

“The state of the body was exactly what you would expect to find for someone who has been buried for eight years,” Health Minister Hani Abdeen told a news conference. “There was nothing out of the ordinary.”

Jordanian doctor Abdullah al Bashir, head of the Palestinian medical committee, said about 20 samples were taken and analysis would take at least three months.

“In order to do these analyses, to check, cross-check and double cross-check, it will take several months and I don’t think we’ll have anything tangible available before March or April next year,” said Darcy Christen, spokesman for Lausanne University Hospital in Switzerland that carried out the original tests on Arafat’s clothes.

Arafat was always a freedom fighter to Palestinians but a terrorist to Israelis first, and a partner for peace only later. He led the bid for a Palestinian state through years of war and peacemaking, then died in a French hospital aged 75 after a short, mysterious illness.

No autopsy was carried out at the time, at the request of Suha, and French doctors who treated him said they were unable to determine the cause of death.

But allegations of foul play surfaced immediately. Arafat had enemies among his own people, but many Palestinians pointed the finger at Israel, which confined the leader to his West Bank headquarters in Ramallah for the final two and a half years of his life, after a Palestinian uprising erupted.

Israel denies killing him. Its leader at the time, Ariel Sharon, now lies in a coma from which he is expected never to awake. Israel invited the Palestinian leadership to release all Arafat’s medical records, which were never made public following his death and still have not been opened.

Polonium, apparently ingested with food, was found to have caused the death of former Russian spy Alexander Litvinenko in London in 2006. But some experts have questioned whether Arafat could have died in this way, pointing to a brief recovery during his illness that they said was not consistent with radioactive poisoning. They also noted he did not lose all his hair.

Eight years is considered the limit to detect any traces of the fast-decaying polonium and Lausanne hospital questioned in August if it would be worth seeking any samples, if access to Arafat’s body was delayed as late as “October or November.”

Not all of Arafat’s family agreed to the exhumation. Arafat’s widow watched on television from her house in Malta.

“This will bring closure, we will know the truth about why he died. I owe this answer to the Palestinian people, to the new generation, and to his daughter,” a tearful Suha told timesofmalta.com.

أخذ خبراء في مجال الطب الشرعي عينات من رفات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في الضفة الغربية يوم أمس الثلاثاء لمحاولة تحديد ما إذا كان قد قُتل بأيدي عملاء باستخدام البولونيوم وهو مادة سامة مشعة يصعب اكتشافها. وذلك دون إخراجه من القبر.

وقبل ثمانية أعوام شاهد الفلسطينيون بطلهم وزعيمهم على مدى سنوات طويلة وهو يوارى الثرى لكن نظريات المؤامرة المحيطة بوفاته لم تتوقف منذ ذلك الحين.

والكثير من الفلسطينيين مقتنع بأن زعيمهم كان ضحية لعملية اغتيال خسيسة وقد يظلون على اقتناعهم أيا كانت نتيجة تحليل الرفات. لكن البعض في مدينة رام الله حيث يوجد قبر عرفات أعربوا عن أسفهم لاستخراج جثمانه يوم أمس الثلاثاء.

وقال عامل بناء يدعى أحمد يوسف (31 عاماً) “هذا خطأ. فجأة وبعد كل هذا الوقت يريدون اليوم اكتشاف الحقيقة؟.. كان يجب أن يفعلوا ذلك قبل ثمانية أعوام”.

وكشف رفات عرفات في قبره وأخذت منه العينات دون رفع الرفات من الأرض. ونتيجة لذلك فقد ألغيت مراسم إعادة الدفن العسكرية التي كانت مقررة تكريماً له.

وأعيد إغلاق المقبرة خلال ساعات ووضع زعماء فلسطينيون بينهم رئيس الوزراء سلام فياض عليها أكاليل الزهور.

وقال وزير الصحة هاني عابدين في مؤتمر صحفي إن حالة الرفات على الشكل المتوقع لشخص دفن منذ ثمانية أعوام وليس هناك أي شيء غير عادي.

وبدأ محققون فرنسيون تحقيقا في أغسطس/آب بشأن موت عرفات في باريس عام 2004 بعد أن قال معهد سويسري إنه اكتشف مستويات كبيرة من البولونيوم المشع على ملابسه التي قدمتها أرملته سها من أجل فيلم وثائقي تلفزيوني.

وقال توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة عرفات إن الأمور المتعلقة بأخذ العينات من الرفات سارت حسبما هو مقرر. وأضاف إن فريقاَ طبياً فلسطينياً استخرج العينات وأعطاها لخبراء سويسريين وفرنسيين وروس.

وقال إن “اللجنة تسعى للحصول على دليل اغتيال ياسر عرفات حتى تستطيع محاكمة قتلته..نملك أدلة وقرائن وتصريحات القادة الإسرائيليين بضرورة التخلص منه ولكن نحتاج دليلا على ذلك حتى نذهب لمحكمة الجنايات الدولية”.

وقال الطبيب الأردني عبد الله البشير رئيس اللجنة الطبية الفلسطينية إنه تم أخذ نحو 20 عينة وان التحاليل ستستغرق ثلاثة أشهر على الأقل.

وقال دارسي كريستين المتحدث باسم مستشفى لوزان الجامعي في سويسرا الذي اجرى الاختبارات الاولية على ملابس عرفات “من أجل القيام بهذه التحاليل وللتأكد والتثبت والتحقق.. فان الأمر سيستغرق عدة أشهر ولا أعتقد أنه سيكون لدينا أي شيء ملموس قبل مارس أو أبريل من العام القادم”.

وكان عرفات دائماً مناضلاً من أجل الحرية للفلسطينيين لكنه كان في نظر الإسرائيليين إرهابياً في بادئ الأمر ثم شريكاً للسلام بعد ذلك. وقاد عرفات المساعي الرامية لإقامة دولة فلسطينية عبر سنوات من الحرب والسلام ثم توفي في مستشفى بفرنسا عن عمر يناهز 75 عاماً بعد مرض غامض دام فترة قصيرة.

ولم يتم تشريح الجثة في ذلك الوقت نزولاً على طلب من أرملته وقال أطباء فرنسيون عالجوه إنهم لم يتمكنوا من تحديد سبب وفاته.

لكن ظهرت على الفور مزاعم بتعرض عرفات لمؤامرة ويشير الكثير من الفلسطينيين بأصابع الاتهام إلى الكيان إلاسرائيلي التي حاصرت عرفات في مقره في رام الله بالضفة الغربية خلال آخر عامين ونصف العام من حياته بعد اندلاع انتفاضة فلسطينية.

ونفت إسرائيل أن تكون قد قتلته.

واتضح أن البولونيوم الذي تناوله عرفات فيما يبدو مع الطعام سبب مقتل الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو في لندن عام 2006 . لكن بعض الخبراء يتساءلون عن إمكانية أن يكون هذا هو سبب موت عرفات مشيرين إلى تعافيه لفترة قصيرة أثناء مرضه وهم يقولون إنه لا يتوافق مع التسمم بمواد مشعة. كما يقولون إنه لم يفقد شعره.

وتعتبر ثماني سنوات هي الحد الأقصى لاكتشاف أي آثار للبولونيوم سريع التحلل وتساءل مستشفى لوزان في أغسطس/آب عما إذا كان السعي لأخذ عينات سيكون له جدوى في حالة تأجيل استخراج رفات عرفات إلى “أكتوبر أو نوفمبر”.

ولم يوافق كل أفراد أسرة عرفات على استخراج الرفات. وشاهدت سها أرملة عرفات عملية كشف رفات زوجها الراحل عبر شاشات التلفزيون من منزلها في مالطا.

وقالت سها وهي تذرف الدمع لموقع تايمز أوف مالطا إن “هذا الأمر سيؤدي إلى إغلاق التكهنات. سنعرف حقيقة وفاته. أنا مدينة بهذه الإجابة للشعب الفلسطيني وللجيل الجديد ولابنته”.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: