تحت السيطرة…رائعة جديدة من كلمات الشاعر مازن الشريف غناء لطفي بوشناق وعبد الله مريش

كلمات أغنية تحت السيطرة
يـــــَا أَبِـــــــــــي حُـــــــــــزْنٌ بـِـــــــبـــــَوحِ الــــــــحُــــــنْــجُــــــــرَةْ وَجَـــــــعٌ بـِهَذَا الــــــــصَّدْرِ يُـــــــــغـْمِدُ خــــِنْجَرَهْ
هِـــيَ حـــــَـيــــــْرَةٌ مِـــــثـــْـلَ الـــْـــــــــــهَـــــزِيـــمَـــةِ مُـــــــــــــرّةٌ مــــــــَـا لِلْعُرُوبَـةِ كَـــــالــــــــــحُطـَـــــــــامِ مُـــــبَــــعـْثَــرَةْ
أَنَّــــى نَـــــظَـــــــرْتُ رَأَيــــــْتُ مَــــــوتًــــا صَــــــــــــــــارِخًا لــــَكَــــــأنَّـــــمَا وَطـــــَـنُ الْــــــــــعُــــرُوبــَـةِ مَــــــقــــْـــــبـَـــرَةْ
في القُدْسِ مَا في الــــقُـدْسِ أو في غزّةٍ قَد عـــــــــــــَاثَ صُــهْيُـونٌ وأَرْسَلَ عَسْكَرَهْ
بــــَغْــــدَادُ أو فــــي الــــشّـــــامِ جُـــــــــرحٌ واحدٌ مَــــــــنْ فَــــخَّــخَ الـــوَطَـــنَ الْجَميلَ وفجّرهْ
والشعبُ بين الـــرُّعْــــــبِ أضحى دَمْعَةً مُـــــــــذْ أَظْـهَـــــر الإرْهــــــــابُ فـــــيــــنَا مَــظْــهــــــرهْ
والــــــــــــــــــدِّيـــــــــــــــــنُ دِيـــــــــــــــــــــــــــــنُ الـــلـــّـهِ إلا أنَّـــــــــــــهُ لَـمْ يَــــرْضَ شـــــــيــــــخُ الإِفْـــــــكِ حتـّى زوّرهْ
والــــــكَـــــاذِبــُونَ الـــــــعَـــــابـــِثـــــــُون أوغــــــــَـــــرُوا صَـــــــدْرَ الــــْـــغَــــبِي بالــــشَّـــــعْبِ حتىّ كفّرهْ
إعلامُ بـــــعضِ الْــــــــــعــُرْبِ أضـْــــحى فِتنة أصـوات بعض العـُرْب أمست ثَرْثَرةْ
وتــــَرى الّـذي قد بـــاعَ غَــدْرًا ضَـــــــاحِكًا ويَـــــــــــــــــــراهُ أمْــــــــــــــــــــرًا داعِـــــــــيــــــــــــًا للـمـَـــفْـــخَـــرَةْ
هَـــــــــلْ ثَــــــــورَةُ الأَحــــــــرَار (دمّر مــــَوْطِــــــــنًـــــا) شَتّــــَـــــــــــــانَ مـــــــــــــَـــــن يَـــــبْــنِــــيـــــه أو من دمّرهْ
فــــــي كُــلِّ شِـــــبـــــــــر مـــــِن ثَـــــــــــرانــــــا لَــــــوعَـــــــــةٌ فــــــي كُــلِّ رُكــــــْـنٍ مِــــــن مَــــدانَــــــــــــــا مجزرةْ
فِـــــي مَـــــطـــــمَـــــعٍ للغَــــــرْب صِـــــــرنـــــــــَــا لُقمةً فِــــي نــــظرة للـغرب صـــــرنــــــــــــ مَسْخَرةْ
قُــل يـــــــا أبــــي هَـــلْ ضــــَاع حَــقـــــًّا حُلُمنا مَـــــــا عَــــــــــــادَ فــــِيــــنَـــا خَـــــــــــــــالِـــــــدٌ أو عَـــــنـْــــــتَرةْ
وهَــــــل الْـــــــعُــــروبـةُ لم تَــــــــعُــــــــــد إلا أســــًى فـــــِي قلبِ مَـــــن عشق الثَّرى ما أكبرهْ

يـــــــَا وَلَـــــدِي هـــَــذَا الـمــدى مـــــــا أضيـــقهْ أنّـــــــــى نَــــظَــــــرْتَ رأيـــــــتَ نَــــــــــــــارَ الـمـِـحــــرقةْ
مـــــــاذا يَقـُول الْــحــرْفُ في خــــطّ المدى وَطَـــــنٌ تَـــــدَلّى مِــــــن حِـــــبـــــــالِ الـــمـِشــنَــقة
إن مَـــــــــــرَّ عُــــــصْـــــفُـــــور يُـــــــغَــــنّي مُــــــغْـــــــــــرمًــــا كَـــسَـــــرُوا جَـــنَـــــــاحَيــــهِ أمَــــاتُوا الـــزَّقْزَقَةْ
هـــلْ نَــحــــن شَــــعْـــبٌ واحِـــدٌ مــَهْــمــــا بدا فــــيــــــنَـــــا اخـــتِلافٌ فـــي الأمـُورِ المُسبَقَةْ
قــــــد فــَــكَّـكُـونا كالـــطّـــــوائــــــــفِ وانـــــبــــــرى كُـــــلٌّ يَـــــــــــشُـــــــــــدُّ الــــــــكُــــــلَّ حــــــــتّى يـــــــَخْــــنُقَهْ
فَــــانـــــظُــــر شَـــتَــــاتـًا فــي شَتاتٍ كيف لا إذ كُـلُّ شَــيءٍ صــــــارَ تحت الـــــمــــِطْـرقةْ
أمْـــجَـــــادُنــــَا فــي الـــــدَّهْـــــــرِ صــــارت نُكتَةً مِــــــنْ خَــــجَــــلٍ للأرض تـــَـــرنُـــو مُــطـــرِقةْ
آهٍ بُــــــــــــنَيَّ الــــــــيَــــــــومَ كــــَـــــم مِــــــــــــن طَــــــعْــــنـــَةٍ فـِـي الصّــــدر تأتي من أخٍ مــَــــا أحْمَقَهْ
لَكِنَّــــنـــــــا واللّيـــــــــــلُ يَـــــــــــــــــجْـــــــــري خَـــــــــلْــفَــــنــــــا والــــْفَـــــجْـــرُ حَـــثّ الــــخَطْوَ حَتّى يسبِقَهْ
مـــــــــــازَالَ فِـــيــــــنَــــا مَــــوطِـــــــــنٌ كـــــي نــَحـتـمي بـــالـــحُبِّ إنّ الـــــحُـــــبّ مثـــل الــــزَّنـــبـــقَةْ
وغدًا تـــرَى الأوطـــــانُ ضوءً ســـــــاطــــِعًـا وبرَغْـــم حِــــقدِ اللّيـــل شَـمسًا مُشرِقةْ
إن أغْــلَـــقُـــوا دربــــــــــــــــــــا فــــأيــــــــقِـــــــن أنّــــــــــــنـــــــا كَـــــم قَـــــد عَــبَـــرْنـــــــا مِــــن دُروب مُــغْــلَقةْ
يـا والِــــدي أيــــقــــنـــتُ، مـــنــــك الـمـــَعْذرة إني سأسقي الْـــــحُــلْم دمْــــــعَ الــــــمِحبَرَةْ
جُــــــــــرْحــــي عَـــــمِيـــقٌ غـــيرَ أنّــــــي مُــــــؤمِــــــــــــــــنٌ وغــــــــدًا يكونُ الجُرحُ تحتَ السّيْطرَةْ
سوسة

One Comment to “تحت السيطرة…رائعة جديدة من كلمات الشاعر مازن الشريف غناء لطفي بوشناق وعبد الله مريش”

  1. رائعة من روائع الشعر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: